الرياضة في شهر رمضان

 

الرياضة في شهر رمضان

 

المحرر الرياضي

 

faisal

 

كما نعلم شهر رمضان شهرٌ تكثر فيه العبادة والطاعة للرحمن، وكثير منا يضع أهدافاً له في هذا الشهر، على سبيل المثال المواظبة على قراءة القرآن وأداء صلاة الفجر في وقتها، وكثيرٌ من الأمور الأخرى، لكن لا يخفى علينا أن هذا الشهر أيضاً فرصةً ذهبية للتخلص من الوزن الزائد، فالصائم يمتنع عن الطعام لفترة تعادل تقريباً نصف يومه، إضافة إلى التمارين الرياضية التي تساعد على التخلص من الوزن الزائد بشكل أكبر، وغيرها العديد.

وإنه من المؤسف أن يتعامل البعض مع شهر رمضان وكأنه شهر للخمول والكسل، وهو الأمر الذي يناقض الهدف من هذا الشهر، والذي هو الضغط على النفس من أجل مضاعفة العمل والعبادات في سبيل تحقيق أفضل النتائج في أصعب الظروف، وليس استغلال الظروف من أجل إهمال العمل والإنتاج، وهذا يرتبط طبعا بجانب العبادات كما ينطبق تماما على شؤون الحياة الأخرى، سواء كانت مهنية أو دراسية أو حتى عائلية، فالمفترض هو أن يكون هذا شهرا للعمل وتقدير النعم بدل أن يكون فرصة للتقاعس عن المسؤوليات والتذمر.

والتمارين الرياضية هي من الأمور التي يمكن أن تساعد الصائم على تحسين نفسيته في هذا الشهر إذا ما أحسن أداءها والتزم الاعتدال فيها، فليس من الضروري أن يمتنع الصائم عن ممارسة الرياضة، خصوصا إذا كان معتادا عليها، بدعوى الإرهاق أو التعب، بل يمكن الاستمرار في برنامج التمارين الرياضية الاعتيادية ولكن ربما مع بعض التعديلات والإضافات المهمة، وذلك لضمان صيام صحي ولياقة عالية.

في ما يلي أهم الأمور التي يفضل اتباعها حين أداء التمارين الرياضية خلال الشهر الفضيل:

 

أولا: المكان

: يُفضل ممارسة التمارين الرياضية في أماكن جيدة التهوية وبعيدا عن التلوث والشوارع المزدحمة، لأن هذه المركبات تساهم في زيادة إرهاق الجسم، أما إذا فضّل الصائم ممارسة الرياضة في قاعات ومراكز الرياضة فهذا أمر مُستحسن.

 

ثانيا: الوقت

أفضل وقت لممارسة الرياضة في شهر رمضان المبارك يكون قبل الإفطار أو بعد الإفطار بساعتين أو ثلاث، ولا يستحب ممارسة الرياضة بعد الإفطار مباشرة لأن جميع طاقة الجسم تكون في هذا الوقت موجهة نحو عملية الهضم.

 

ثالثا: الطقس

يجب ممارسة التمارين الرياضية في شهر رمضان في جو معتدل، فالجو الحار يزيد من فقدان جسم الإنسان للسوائل مما قد يؤدي إلى إصابة الصائم بالجفاف.

 

رابعا: معدل التمارين

من الضروري الانتباه إلى معدل الرياضة والتمارين خلال شهر رمضان، فليس من الضروري الالتزام بمدة التمارين التي اعتاد عليها الشخص قبل بداية الصيام والتي كان فيها وضعه الغذائي طبيعيا، بل يجب مراعاة طاقة الجسم وحالته وعدم إرهاق الجسد وتحميله ما لا يحتمل، فالرياضة تصبح مضرّة إذا تعدّت حدودها الصحية.

 

يكون الصائم بهذا قد أدى فريضةً وركناً من أركان الاسلام، وكسب صحةً وعافية، ولا ننسى أن العقل السليم في الجسم السليم، في النهاية لايسعنا إلى أن نتمنى لكم صياماً مقبولاً بإذن الله.

 

 

One comment

  1. She 7elo w merci 3l ma3loumat l mohemaa, shokrannn

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>


shared on wplocker.com