الدول النامية والعالم الثالث

الدول النامية والعالم الثالث

بدر شرار الختلان

داير،إنديانا

الدول العربية والخليج دول نامية وهناك عالم ثالث على اخر تصنيف صدر من الدول المتقدمة. الدول النامية هي الدول التي تتسم بمستوي معيشي منخفض وبأنخفاض الناتج القومي الإجمالي تسمى أيضا بدول العالم الثالث وخصائص هذه الدول هي:

الخصائص السياسية
توريث الحكم
قمع الحريات والسجن والقتل من غير استناد على أي قانون
ضياع حق المواطن في الانتخابات ولا يحق له الاختيار 
ليس هناك ولاء للوطن وتطبيق اجندة خارجية
عدم الأستقرار السياسي 

الخصائص الاجتماعية
انخفاض المستوى الصحي
ارتفاع معدل الوفيات
ارتفاع معدل المواليد
فئة العمال من صغار السن
غياب دور المرأة كونها ليست مثقفة

الخصائص الأدارية
انتشار الواسطة والمحسوبية
الفساد الأداري
الوقت الضائع (عدم جدية الاصلاح ومماطله في النظر للحلول)
ليس هناك تنسيق بين السلطات 
افتقار القيادات للكفاءة (الوزراء وغيرهم من القيادات )

الخصائص الأقتصادية
ضعف الأنتاج الصناعي (وهو شبه معدوم)
دوام المديونية (لا نهايه للقروض)
انتشار البطالة (نقص فرص التوظيف)
الاعتماد علي الإنتاج الزراعي (شبه معدوم)
قلة المدخرات والغلاء المعيشي
التفاوت في توزيع الدخل ( فروق الشاسعه في الرواتب)
انخفاض متوسط الدخل

نجد في عالمنا الثالث كثير من الدول التي تنتشر فيها المجاعات وتعدد الطبقات مثل الطبقه المترفه والطبقه الجائعه او ذوي الدخل المحدود و المشكلة او المصيبة عندما تجد تغير او تمييز في تقسيم ثروات البلد على المواطنين مثل الفوارق الشاسعه في الرواتب وانتشار الواسطات والمحسوبية في التوظيف. في الدول العربيه وخاصتاً الكويت هناك وضائف محصوره على فئة معينه او طبقة من ابناء المجتمع وقد سمية باصحاب دماء الزرقاء. والطامه الكبرى هي عندما نرى دول يعتمد اقتصادها على تصدير الغاز او النفط او الالماس وهي تفتقر لأي مورد اخر والتي بإمكانها التصنيع والتنوع في التصدير والتقليل من الواردات التي يسهل علينا توفيرها 

اقتصاد وميزانيات جباره وعالم ثالث؟
هناك علامات استفهام كبيرة على دول الخليج التي تناست موقعها الاستراتيجي  وايدي العاملة الرخيصة التي تملكها مقارنتاً في الدول الاوربية والولايات المتحدة الامريكية.  لماذا لا تصدر الكويت او دول الخليج للعالم ؟ وإصرارها على البقاء في مؤخرة الدول في ظل الامكانيات والامتيازات التي تملكها ومن الممكن ان تجعلنا العالم الاول وتجعل كل دول العالم في حاجة لنا ليس فقط من اجل النفط بللاننا نتحكم في اقتصاد العالم ونصنع المواد الاساسيه والمواد الاوليه التي لا يستطيع احد الاستغناء عنها. انا لا اعتب على الدول الفقيره مثل الهند وبنجلادش والفلبين ومن وجهت نظري أجدهم في حال لن نستطيع الوصول اليها فهم لم يجدوا فرصه و اظاعوها ولحد الان هم يقاتلون للوصول الا منتج يجعلون العالم بحاجه اليه بلاعتب على من وجد الفرصه للنهضة ولم يستغلها ولحد الان نحن ننتظر هذه النهضة التي اصبحت بعيده  واصبحت خيال فمن واجبنا نحن من عاش الغربة وتابع التغيرات في الاقتصاد والنهضات ان يكون لنا دور في تطوير البلد والمشاركة في المشاريع التنموية والعمل على تنفيذها. وعندما نكون في خارج الكويت تتضح الرؤية اكثر من منهم متواجدين داخلها لأننا نخاطب عقول تختلف في تركيبتها وثقافتها. باكتساب الإيجابيات الموجودة في الثقافات المختلفة وتطبيقها في الكويت سيساهم بشكل كبيرفي إنجاز مشاريع ينهض بها اقتصادنا ونحافظ على النفط وان لايكون اعتمادنا الكلي على مورد واحد وهو النفط الذي قد ينفذ في اي وقت.

4 comments

  1. أخي الكريم ثق تماما أن ما آلت إليه الأمور بالكويت ليس عشوائيات وإنما تم تخطيطه من سنين حتى يحققوا هذه النتائج التي سعوا اليها جاهدين لتحقيق الفتنه والطبقيه التي تقودها أيدي خفيه لتحقيق مصالح شخصيه وثروات ضخمه التي يتم إيداعها خارج الكويت تحسبا للضروف حتى يأمنوا على أموالهم وهي بالأغلب أموال عامه (الشعب) وشكرا

  2. فيصل السبهان

    قواك الله وان شاء الله نفرح فيك بيوم تخرجك

  3. ناصر محيش الرشيدي

    يعطيك العافيه وقواك الله اخوي بو شرار

    مقال ممتع و شيّق

    اتمنالك التوفيق والنجاح

  4. منصور مزيد

    اخوي بدر مقال رائع ويعطيك العافيه. وننتظر جديدك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

shared on wplocker.com